وزير لم يستوعب دروس كورونا !

0

موسى مريد *

 

يبدو أن مواقف وزير التربية الوطنية الأخيرة من قضية النزاع بين أرباب التعليم الخصوصي و جمعيات آباء و أولياء تلاميذ هذه المؤسسات ، و التي أعلن فيها الوزير موقفه المتحيز للوبي القطاع الخاص ، متعللا بأعذار واهية، كعدم قدرة المدرسة العمومية على استيعاب تلميذات و تلاميذ القطاع الخاص، تظهر بوضوح أن الدولة المغربية لم تستفد من دروس جائحة كورونا، و أن لا تغيير في السياسات العامة المتبعة ، وأن دار لقمان لازالت على حالها .. إذ في الوقت الذي ظهر جليا للجميع أن التعليم و الصحة العموميين قطاعان حيويان، لا يمكن بأية أحوال للدولة التنصل من مسؤولياتها في توفيرهما بشكل مجاني و جيد لجميع المغاربة ، و سقطت عمليا المقولة سيئة الذكر لرئيس الحكومة السابق عبد الاله بنكيران عن رفع يد الدولة عنهما .. تأتي هذه التصريحات الرسمية المفاجئة للوزير المذكور، و التي يمكن اعتبارها خارج السياق، و تعبر عن حالة شرود سياسي ، و لا تستحضر الظرفية التاريخية التي يمر بها المغرب.
إن مصير ملايين التلميذات و التلاميذ المغاربة و مستقبلهم ، لا يمكن أن يترك لقطاع طفيلي ريعي جشع ، لا يهمه غير الربح و تكديس الأموال، و هذا ما ظهر جليا من خلال الزيادات المتتالية في رسوم التسجيل، و عدم أداء أرباب التعليم الخاص واجباتهم الاجتماعية تجاه شغيلة هذا القطاع ، و مطالباتهم الدائمة بمزيد من الاعفاءات والامتيازات و الدعم..
إن المسؤولية الوطنية و السياسية و الأخلاقية تحتم اليوم على الدولة تغييرا جذريا في السياسات العامة المتبعة، بجعل التعليم الجيد و المجاني لجميع المغاربة اولوية الأولويات ، و بالتالي بذل مجهود مالي كبير لإعادة الاعتبار للمدرسة العمومية ، بتجهيزها بكل المستلزمات التكنولوجية الحديثة، بما يجعلها رافعة أساسية للتكوين و التعليم و التأهيل و للتنمية و التقدم.. إن التحديات المطروحة لتكوين جيل وطني ناهض، تستلزم ان تصرف عليه الدولة بدون حدود ، و أن يتم فتح حوار وطني حقيقي حول قضية المدرسة العمومية، و ان تتم دسترة أولوية التعليم في السياسات العامة، و تحفيز العنصر البشري، و مأسسة التكوين المستمر، و تحديث الوسائل البيداغوجية، و إلغاء سياسة التشغيل بالعقدة، و تغيير المناهج عبر إشراك جميع الفاعلين و الكفاءات الوطنية …

*موسى مريد : فاعل  سياسي

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط

Powered by Free CDN WordPress plugin