متى تنتهي معاناة ساكنة جماعة أولاد رحمون مع غياب علامات التشوير ؟؟

0

يشكل النقص الحاد في علامات التشوير الطرقي بجماعة أولاد رحمون إقليم الجديدة مصدر قلق متزايد لساكنة الجماعة وزوارها، حيث تتسبب العديد من المحاور والمدارات الطرقية في عدة مشاكل لمستعملي الطريق من راجلين وسائقين على حد سواء، مما يؤدي في الكثير من الاحيان إلى مشاداة كلامية بين السائقين والمارة …بسبب عدم التسامح و فوضى الطريق، وعدم احترام القانون الشئ الذي يتفاقم بغياب التشوير ، و يخلف وقوع حوادث سير خطيرة كما هو الحال بالطريق الرابطة بين سوق جمعة الحوزية و منطقة أولاد اعميرة (طريق خالية من علامات التشوير).
واعتبارا لما تكتسيه علامات التشوير الطرقي من اهمية بالغة في الحد من نزيف حوادث السير، يتساءل العديد من الرحمونيين عن الإجراءات والتدابير التي ستتخذها المصالح المعنية لتدارك النقص الحاصل في علامات التشوير بجماعة أولاد رحمون؟
و للإشارة فإن حوادث السير التي تسجل فوق طرقات الجماعة ، خلال الآونة الأخيرة، باتت تعد بالعشرات و يرتبط جلها بعدم إحترام قانون السير والسرعة المفرطة …..، إضافة إلى غياب علامات التشوير الطرقي الذي يكاد أن يكون منعدما خاصة بالطريق الرابطة بين الطريق الجهوية 318 و الطريق الإقليمية 3449 و التي تمر و سط دواوير أولاد حمو علي و الطلبة و أولاد احميد و الحواوص و المرازكة و الدحوحة و اولاد اعميرة و قد أنجزت مند مدة مما يساهم في إرتفاع حوادث السير (على سبيل المثال لا الحصر المنعرج الخطير أو كما يسمونه شباب المنطقة بمنعرج الموت و الذي وقعت بسببه و بسبب غياب التشوير عدة حوادث كان آخرها ليلة الإتنين الماضي،هذا المنعرج المتواجد أمام مدخل مدرسة أولاد احميد ، وقد بات على الجهات المسؤولة التدخل بشكل مستعجل قصد وضع علامات التشوير الطرقي من أجل المساهمة في الحد من نزيف حرب الطرق بالجماعة . 

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط

Powered by Free CDN WordPress plugin