ثلاث سنوات سجنا نافذا لمتزوج احتجز خليلته بعدما رفضت طلباته الشادة

0

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة ، بمؤاخذة متزوج من ذوي السوابق في الاتجار بالخمور بدون رخصة، والحكم عليه بثلاث سنوات حبسا نافذا، بعد متابعته من قبل وكيل الملك في حالة اعتقال، بجنح الخيانة الزوجية والاحتجاز، والسكر العلني، والضرب والجرح.
وأدانت المحكمة خليلته بثمانية أشهر حبسا نافذا، بعد متابعتها في حالة اعتقال بجنحة المشاركة في الخيانة الزوجية.
وجاء إيقاف المتهمين من قبل عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي للبئر الجديد، بناء على شكاية تقدمت بها امرأة مسنة، ترغب في التبليغ عن اختفاء ابنتها الراشدة والتي اختفت عن الأنظار، قبل أن تتوصل المشتكية باتصال هاتفي من ابنتها والتي أخبرتها أنها محتجزة بأحد المنازل بدوار السلاطنة بجماعة المهارزة الساحل، واستغلالا لهاته المعلومة توجهت دورية راكبة لعناصر الدرك وبرفقتهم المشتكية، وبالاستعانة بعون سلطة، تمكنت عناصر الضابطة القضائية من تحديد مكان وجود الضحية المحتجز بتراب دوار آخر، بعد سماع صراخها من داخل المنزل وتطلب النجدة من إحدى النوافذ، حيث أكدت للمحققين أن الجاني لاذ بالفرار عند مشاهدته لعناصر الدرك.
وعلم أنه تم العثور على الضحية في حالة سكر متقدم وفي حالة غير طبيعية ولا تقوى على الكلام، وتظهر عليها آثار العنف على مستوى كتفيها وأعلى صدرها، حيث تمت معاينة باب المنزل ونوافذه مغلقين بإحكام، حيث نجح الدركيون في اقتحام المنزل بعد الاستعانة بسلم خشبي، إذ تم العثور على المتهم يغط في نوم عميق بسطح المنزل وبدوره في حالة سكر جد متقدمة، ولايقدر على المشي بسبب إفراطه في شرب مسكر ماء الحياة.
وبعد إشعار النيابة العامة المختصة أمرت بوضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية وتعميق البحث معهما، حيث تم الاستماع بداية لوالدة الموقوفة، كما لزوجة الموقوف والتي رفضت التنازل عن متابعة زوجها أمام العدالة، وخلال الاستماع للمتهمة أكدت علاقتها بخليلها الملقب ب «الموسطاش» مصرحة أنه يتعاطى ترويج الماحيا، وسبق لها أن مارست معه الجنس بالمقابل عدة مرات، مشيرة أنه ليلة الواقعة رافقته لمنزله كالعادة وبعد تناولهما لمسكر الحياة، حاول ممارسة الجنس معها بطريقة شاذة، محاولا استغلال حالة السكر التي كانت عليها خليلتها، وبعد مقاومتها له، اعتدى عليها بالضرب بواسطة عصا في عدة أطراف من جسدها، وأقفل الباب عليها من الداخل بالمفتاح وصعد إلى السطح إلى حين وصول عناصر الدرك الملكي في اليوم الموالي.
وخلال الاستماع إلى خليلها المتزوج، أكد تصريحات عشيقته، نافيا احتجازها وإنما رفض السماح لها بمغادرة المنزل ليلا تفاديا لأي مكروه، معترفا بعلاقته الجنسية غير الشرعية، كما أقر بالاعتداء عليها بالضرب. وبعد إتمام البحث، أحيل الموقوفان على النيابة العامة المختصة، وبعد استنطاقهما قرر وكيل الملك إيداعهما السجن المحلي، ومتابعتهما في حالة اعتقال وإحالتهما على المحاكمة.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط

Powered by Free CDN WordPress plugin