الرجاء يرسل لوصيكا للقسم التاني والوداد متشبت والمطاردة وبركان لن تستسلم عن اللقب

0

 

مسعود انيغي
انتهت المباراة التي جمعت بين الرجاء ومضيفه أولمبيك خريبكة بانتصار الضيوف بهدفين مقابل واحد، في المباراة التي جرت أطوارها على الملعب الشرفي بخريبكة، لحساب الجولة الـ29 (ما قبل الاخيرة) من “البطولة الاحترافية”.
ولم ينتظر “النسور” كثيرا لإظهار نيتهم، حيث حرمت العارضة والقائمين كلا من الحافيظي، العرجون ومدكور من افتتاح حصة التسجيل، في وقت هدد فيه المضيف مرمى الزنيتي بواسطة تسديدتين مركزتين من ديوم والقلعي.
ولم تمر دقائق بعدها حتى افتتح الرجاء حصة التسجيل عن طريق “المتألق” الحافيظي الذي استغل تمريرة الرحيمي السحرية، ليسدد كرة هزمت الحارس فرني، وأعلنت عن الهدف الأول للضيوف.
نوايا الرجاء وعلى عكس المبارتين السابقتين أمام المولودية الوجدية ونهضة بركان لم تتجه لافتتاح حصة التسجيل وانتظار هجمات الخصم، بل حاولت كتيبة السلامي التحلي بالشجاعة والضغط من أجل توسيع الفارق ومناقشة باقي الدقائق بكل اريحية.
وتمكن ناناح الذي حل بديلا لاحداد المصاب من بلوغ المرمى، بعد توقيعه على الهدف الثاني بضربة رأسية، مستغلا كرة الرحيمي المرتدة من العارضة. وأبان أولمبيك خريبكة عن ردة فعل قوية تمثلت في مجموعة من الهجمات التي توجها ديوم بهدف “جميل”، بعد تجاوزه للكاميروني نغا ومراوغته لإلياس الحداد، واضعا الكرة على الجانب الأيمن للحارس الزنيتي.
وبهذه النتيجة، يتمكن الرجاء من رفع رصيده للنقطة الـ57 بالمركز الأول، في حين تجمدت محصلة الأولمبيك في النقطة الـ28 مودعا بذلك وبشكل رسمي “قسم الكبار” إلى جانب رجاء بني ملال، قبل دورة واحدة من نهاية الدوري المحلي. وبمركب محمد الخامس بالدار البيضاء تمكن فريق الوداد الرياضي من تحقيق انتصار “ثمين” على ضيفه سريع وادي زم بهدفين مقابل هدف واحد، برسم نفس الجولة.
سجل الفريق الأحمر، هدفه الأول عن طريق اللاعب أيمن الحسوني، الذي نجح في هز مرمى السريع من ضربة حرة مباشرة، في الدقيقة الـ36′.
وفي الشوط الثاني سيطر الفريق الضيف على مجريات اللقاء، في ظل تغيير الوداد نهجهالتكتيكي، بعد أن تراجع للخلف في محاولة للحفاظ على تقدمه، لكن هجوم “الوادزاميين” غابت عنه اللمسة الأخيرة.
وفي الوقت الذي أوشكت فيه المباراة على نهايتها، تمكن الوداد من “قتل المباراة” بهدف ثاني من رأسية للمهاجم اسماعيل الحداد قبل 4 دقائق من صافرة النهاية، قبل أن يسجل سريع وادي زم هدفه الوحيد في الدقيقة الـ96 عن طريق المهاجم إبراهيم البحراوي.وحافظت كتيبة غاموندي، بعد انتصارها اليوم، على مركزها الثاني في سلم ترتيب الدوري برصيد 56 نقطة، على بعد نقطة وحيدة من الرجاء الذي عاد بفوز مهم من خريبكة. .
وببركان تمكن فريق النهظة المحلية من الفوز على الحمامة البيضاء بأربعة أهداف مقابل هدف . ولقد تمكن أبناء السكتيوي من افتتاح حصة التسجيل مبكرا، عن طريق حمدي لعشير، الذي هز الشباك في الدقيقة التاسعة، وبقيت النتيجة على حالها طوال أطوار الشوط الأول.
في الجولة الثانية، “ضرب” رفاق محسن ياجور بقوة، وأضافوا الهدف الثاني عن طريق القائد محمد عزيز من ركلة جزاء 60’، ثم تمكن مصطفى اليوسفي من تقليص الفارق للضيوف، بهدف في الدقيقة الـ 65′.
ونجح زكرياء حدراف في إضافة الثالث لفريقه 67’، ثم أضاف زميله زيد كروش الرابع 72’، لينتهي اللقاء بفوز الفريق البركاني بأربعة أهداف لهدف.
وبهذا الانتصار، يواصل نهضة بركان “المنافسة على لقب البطولة”، بعد أن رفع رصيده إلى 54 نقطة، فيما جمدت الهزيمة رصيد “الماط” في 37 نقطة.

 

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط

Powered by Free CDN WordPress plugin