النتائج النهائية لمسابقة فن الخطابة والاقناع التي نظمتها الجمعية الاقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة حول موضوع كورونا

0

أسدل ستار مسابقة فن الخطابة والاقناع حول موضوع الوقاية من كورونا التي نظمتها الجمعية الاقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة عن بعد لفائدة اليافعين والشباب الشباب تحت شعار “كلنا معنيون” وذلك بإصدار لجنة التحكيم للنتائج النهائية الخاصة بالمتوجين.
وكانت الجمعية قد أطلقت المسابقة مباشرة بعد الخطاب الملكي السامي بمناسبة ثورة الملك والشعب، بتنسيق وتعاون مع كل من عمالة إقليم الجديدة والمجلس الإقليمي للجديدة، كتجسيد لمساهمة المجتمع المدني بالاقليم في الجهود الوطنية الرامية إلى محاربة وباء كورونا وذلك عبر تمكين الشباب واليافعين من الانخراط في ذات الجهود عن طريق منحهم الفرصة للتعبير عن آرائهم وتحفيزهم على صناعة الخطاب المؤثر والهادف لإقناع أقرانهم وباقي فئات المجتمع للتضامن ضد جائحة كوفيد19 وكذا الالتزام بالإجراءات الاحترازية الكفيلة بالحد من انتشاره بين الأفراد.
جدير بالذكر أن المسابقة كانت مفتوحة أمام اليافعين والشباب، وقد جرى تصنيفهم إلى فئتين: الفئة الأولى تشمل اليافعين المتراوحة أعمارهم بين 11 و 15 سنة والفئة الثانية تشمل الشباب المتراوحة أعمارهم بين 16 إلى 21 سنة.
وللفوز بالمراتب الثلاث الأولى عن كل فئة، تعيّن على المتبارين تسجيلُ مقطع فيديو لا يتجاوز ثلاث دقائق يتضمن خطابا مقنعا يدعو إلى تعزيز التضامن الجماعي بين أفراد المجتمع والتحلي باليقظة والحس المدني والمواطنة الإيجابية لمواجهة جائحة كورونا والالتزام بالإجراءات الوقائية الرامية للحد من انتشار الجائحة.
وقد اعتمدت لجنة التحكيم المكوّنة من الأساتذة: المامون حساين، مُحكِّم وطني ومكون في تقنيات المناظرة والمهارات الحياتية وسعيد التاشفيني، إطار سابق بمصلحة الشؤون التربوية بمديرية التعليم بالجديدة وعبد اللطيف البيدوري رئيس الجمعية الاقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة، (اعتمدت) في مداولاتها ، على جُملة من العناصر الفنيّة والجمالية اللازمة من أجل تحديد الفائزين بالمراتب الثلاث الأولى، كجودة المضمون وجمالية الإلقاء ومدى قدرة الخطيب على الاقناع والتأثير في المتلقي وكذا الإخراج الجيّد لعرض الإلقاء ….
وبعد تداول أعضاء اللجنة لكافة المشاركات التي توصلت بها طيلة مدة التباري، ووقوفها على مدى التزام المشاركين بشروط وقواعد المسابقة التي جرت عبر الفيديو، نظرا لحالة الطوارئ الصحية التي تعيشها البلاد بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.
أسفرت النتائج على المرشحين الآتي أسمائهم حسب الاستحقاق:
الفئة الأولى: المتبارين المتراوحة أعمارهم بين 11 و 15 سنة
– المرتبة الأولى: طه أشرف البقالي، من الجماعة الترابية آزمور؛
– المرتبة الثانية: زكرياء مزيلي، من الجماعة الترابية حد أولاد فرج؛
– المرتبة الثالثة: اسماعيل بكباشي، من الجماعة الترابية حد أولاد فرج.

الفئة الثانية: المتبارين المتراوحة أعمارهم بين 16 و 21 سنة
– المرتبة الأولى: أيمن هريد، من الجماعة الترابية الجديدة؛
– المرتبة الثانية: ندى سليماني، من الجماعة الترابية الجديدة؛
– المرتبة الثالثة: فاطمة الزهراء مرغاتي، من الجماعة الترابية الجديدة.

إن الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة إذ تشكر جميع المشاركين الذي لبوا نداء المسابقة وأبدعوا -بدرجات متفاوتة – تسجيلات مرئية مفعمة بروح المسؤولية تجاه جائحة كورونا، تدعو جميع ساكنة إقليم الجديدة وكافة المواطنين المغاربة إلى المزيد من التضامن الجماعي بين الأفراد والتحلي باليقظة والحس المدني والمواطنة الإيجابية لمواجهة جائحة كورونا مع التقيد بالإجراءات الوقائية التي أعلنت عنها السلطات المختصة عبر كافة وسائل الاعلام المحلية والوطنية.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط

Powered by Free CDN WordPress plugin