الكوكايين يطيح بمهاجرة سينغالية مقيمة في الجديدة بطريقة غير شرعية

0

أحمد سكاب

 

تمكنت فرقة محاربة المخدرات بالمصلحة الإقليمية للشرطة القضائية للجديدة، أخيرا، من وضع حد لمسلسل فرار مهاجرة من أصول سنغالية تروج الكوكايين، بعد اعتقالها أخيرا من داخل مقهى بشارع الحسن الثاني بالجديدة.
وعلمت «الصباح «، أن إيقاف المتهمة تم بعد تحديد مكان وجودها، إذ اختفت عن الأنظار خلال المدة الأخيرة بعد تغيير مقر سكنها، من حي الجوهرة الراقي إلى حي القلعة الشعبي وسط المدينة.
وتمكنت المصالح الأمنية من اعتقالها بعد تحديد هويتها، إثر إيقاف مستهلك رفقة شابتين، إذ اعترف الموقوفون باقتنائهم لمخدر الكوكايين من لدن السنغالية البالغة من العمر 42 سنة والمقيمة بالجديدة قرابة ست سنوات بطريقة غير شرعية، والتي كانت تروج الكوكايين بالحانات وكاباريهات سيدي بوزيد وتتواصل مع زبنائها بالهاتف.
وأشارت المصادر، إلى أن محاصرتها، تمت إثر توصل العناصر الأمنية بوجودها بمقهى لإدمانها على لعب الرهان، حيث استنفرت فرقة محاربة المخدرات عناصرها على الفور وعملت على إيقافها.
وزادت المصادر ذاتها، أن المعطيات الأولية للبحث كشفت تورط المتهمة التي كانت تمتهن تجارة الحلي البلاستيكية ومواد التجميل.
وكشفت تحريات المحققين أن المرأة متورطة في عدة عمليات تتعلق بالاتجار في المخدرات الصلبة، بعدد من مناطق الجديدة ومنتجع سيدي بوزيد.
وخلال البحث الأولي حاولت السنغالية إنكار التهم الموجهة إليها، وبعد مواجهتها بتصريحات زبنائها، وكذا الاتصالات الهاتفية التي قامت بها من أجل تزويدهم بالكوكايين، لم تجد بدا من الاعتراف بنشاطها المشبوه، كما دلت العناصر الأمنية على مزودها من المخدرات الصلبة المتحدر من أحد الدواوير القريبة من سيدي بوزيد.
وأوضحت المتهمة أنه نظرا لظروفها الصعبة أصبحت تتزود منه بغرامين من الكوكايين بمبلغ 400 درهم للغرام الواحد، وتعيد تفويته للمدمنين على هذا النوع من المخدرات ب 600 درهم للغرام الواحد، للمترددين على الحانات ومحلات القمار، وبعدها أصبحت تقتني منه حوالي عشرة غرامات وتعمل على ترويجها واستمرت على هذا المنوال إلى أن تم إيقافها.
وكشفت المصادر، أن فرقة محاربة المخدرات، ما زالت تباشر أبحاثها وتحرياتها لتفكيك خيوط العمليات التي قامت بها الموقوفة، وكذا لإيقاف مزودها الذي صدرت في حقه مذكرة بحث على الصعيد الوطني بتعليمات من النيابة العامة، لتحديد ما إذا كانت له علاقة بشبكات وطنية أو دولية في الاتجار في المخدرات. واعتادت المهاجرة الإفريقية القاطنة بالجديدة، على القيام بأنشطتها في ترويج الكوكايين بشكل عاد منذ مدة دون إثارة انتباه المصالح الأمنية، قبل إيقافها بعد اعتراف أحد زبنائها.
وبعد إتمام البحث أحيلت الموقوفة على وكيل الملك بابتدائية الجديدة، الذي قرر بعد استنطاقها، إيداعها السجن المحلي بعد متابعتها في حالة اعتقال، بجنح الاتجار في المخدرات الصلبة والإقامة غير الشرعية.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط

Powered by Free CDN WordPress plugin