فيدرالية جمعيات الأحياء السكنية تدق ناقوس الخطر وتستنفر المجتمع المدني ضد شركة النظافة

0

أصدرت فيدرالية جمعيات الاحياء السكنية بالجديدة بيانا للرأي العام المحلي تدعو فيه  للتنسيق للرد على وضعية النظافة بالمدينة بعدما ياءت وضعيتها وتقاعس الشركة المفوض لها  عن جمع النفايات بمدينة الجديدة .

وقالت الفيدرالية في بيانها أنه ورغم كل الوعود التي قدمها المسؤولون بضمان نظافة جيدة لمدينة الجديدة ورغم احتجاجات الساكنة ومنظمات المجتمع المدني ، تستمر معاناة الجديديين والجديديات مع شركة التدبير المفوض الذين يسائلون المجلس البلدي المسؤول الاول عن هذا القطاع ،حيث عادت من جديد اكوام من النفايات المنتشرة في مختلف الاحياء تؤثث المشهد بالمدينة ، وصارت صورة الأزبال والقاذورات في أرجاء احيائها ، لاسيما حي المطار والسلام والنجد والسعادة والأحياء الشعبية القديمة… هي المشهد اليومي للساكنة الان ، كما تحولت بعض البنايات المهجورة، والفضاءات الفارغة، وعلى جنبات الأسواق الشعبية.. إلى مواقع تتراكم فيها اكياس القمامة وجاءت الرياح الاخيرة لترسم صورة بشعة على وجه اجزاء كثيرة حيث انتشرت الاكياس البلاستيكية وبقايا علب تغليف المنتوجات المختلفة والمتلاشيات الورقية بعدة شوارع ومناطق بأحياء المدينة ؛ مما يطرح تساؤلا عميقا حول أسباب هذه الوضعية المستمرة التي تمس بجمالية عاصمة دكالة وتشوه صورتها الخارجية وتضر ببيئتها وتهدد صحة المواطنين والمواطنات بها .خصوصا في هذه الظروف الاستثنائية التي نعيشها والمتسمة بارتفاع ملاحظ لأعداد المصابين بفيروس كورونا .
ومما زاد من تأزم الوضعية ، يضيف البيان ، انتشار روائح كريهة اتية من صهاريج ” الليكسيفيا ” الغير معالجة بالمطرح العمومي لجماعة مولاي عبد الله والمركبات الصناعية المختلفة بالجرف الاصفر ، كما ان مظهر الحاويات ومحيطها يشي بعدم تطبيق جدي لدفتر التحملات فجنبات هذه الحاويات المقرفة اصبحت عبارة عن مطارح صغيرة تبقى بها النفايات لمدد طويلة مرمية في الفضاء العام خصوصا وان هذه النفايات بها كميات كبيرة من بقايا الاطعمة والاسماك ونفايات “السناكات” التي تتخمر وتتفسخ وتنبعث منها روائح كريهة وتشكل مرتعا للكلاب والقطط الضالة ولكل أنواع الحشرات التي تنتقل عند كل هبة ريح إلى واجهات المنازل مترصدة الأبواب والنوافذ لتقتحم البيوت وتنشر القاذورات والميكروبات العالقة بها على أغذية الساكنة وممتلكاتها وتتفاقم الوضعية بالفضاءات والحارات التي تقام بها الاسواق العشوائية التي تخلف وراءها كل مساء اكواما من النفايات من مختلف الانواع .
ان مكتب فيدرالية جمعيات الاحياء السكنية وهو يتابع تطور ملف جمع النفايات اذ يذكر بمواقفه السابقة من قضية النظافة فهو يستدعي من جديد القرارات التي كان قد اتخذها سابقا عندما عمت النفايات المدينة مستهل هذه السنة ، ومن ضمنها الدعوة لشكل نضالي احتجاجا على هذه الوضعية بتنسيق مع كل الفاعلين فانه:

1- اذ يشجب التكرار المستمر لهذه الظاهرة واستفحالها يطالب المجلس البلدي وشركة النظافة بوضع حد لها والتعاطي الجدي مع مطالب الساكنة وحقها في العيش بمدينة نظيفة وامنة
2- يطالب بالإسراع بتغطية النقص الحاصل في الحاويات في اقرب الآجال كحل اني غير قابل للتأخير وتنظيم جمع النفايات بشكل لا يجعلها تتراكم في فضاءات المدينة وتوفير الإمكانيات اللازمة من موارد بشرية واليات وشاحنات سليمة بالعدد الكافي طبقا لما يفرضه دفتر التحملات
3- يطالب بالغسل الدوري للحاويات واستبدال المهترئ منها وتنظيف جنباتها بالكامل اثناء عملية جمع النفايات كما هو منصوص عليه في دفتر التحملات وليس افراغ روتيني لها وتركها هي ومحيطها في وضعية تثير التقزز والغثيان
4- يطالب بإرغام شركة النظافة على تطبيق دفتر التحملات وان اقتضى الحال فسخ العقدة الحالية ووضع عقدة اخرى تضع حدا لهذا الاستهتار بصحة الساكنة وبيئة المدينة وجودة الحياة بها
5- يذكر بمطلبه بوضع حاويات تحت ارضية كما هو معمول به في اغلبية المدن التي عاشت وضعية مماثلة لمدينة الجديدة
6- يدعو كل الفعاليات الجمعوية والهيات المهتمة بالشأن العام بالمدينة الى التنسيق وتوحيد الجهود وبلورة صيغ مناسبة للرد على هذا الاستهتار بنظافة المدينة وبيئتها وصحة ساكنتها.

مكتب فيدرالية جمعيات الاحياء السكنية
الجديدة في 25/10/2020

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط

Powered by Free CDN WordPress plugin