هل يصلح مندوب الصحة الجديد ما أفسده سلفه بإقليم الجديدة

0

غادر المندوب الاقليمي السابق مقر المندوبية بناء على قرار صادر عن وزارة الصحة يقضي بإعفائه من مهامه على رأس مندوبية إقليم الصحة بإعلانها ، وزارة الصحة ، منصبه شاغرا .

بقدر ما خلف القرار حالة ارتياح بين العاملين في القطاع والمهتمين والمتتبعين للشأن المحلي ، خلف ، في ذات الآن ، حالة من الترقب لمعرفة الاسم الذي ستوكل مهمد إدارة القطاع في إقليم الجديدة.

مرد الارتياح من جهة والقلق من جهة تانية ناجم عن حجم العطب الذي أصاب القطاع مند أن حل المندوب الاقليمي اليابق بالاقليم حيث سادت الفوضى والتسيب وتنامي ظاهرة الزبونية والمحسوبية و المحاباة في المهام  مما ادى إلى تدني الخدمات الصحية بالاقليم.

في عهد المندوب السابق تعمقت مآسي المرتفقين وفجعت عائلات بسبب الإهمال واللامبالاة وزادت حدة الأعطاب مع انتشار جائحة كورونا حينما ارتكبت أخطاء كان لها النصيب الأوفر في انتشار الفيروس بين الساكنة وارتفاع أعداد الإصابات بين المخالطين حيث كان يسمح للمصابين مغادرة المستشفى بعد قضاء فترة العلاج عبر وسائل النقل العمومي وأحيانا دون إجراء إختبار التأكد من شفائهم ثماما من الفيروس .

يترقب الراي العام المحلي أن يكون الخلف خير سلف وأن يعيد لقطاع الصحة دوره المنشود وأن تتحسن الخدمات المقدمة للمرتفقين ووضع خطة فعالة تساهم في محاصرة انتشار مرض كوفيد والحد من انتشاره بين المواطنين مع فرض تدابير وإجراءات استشفائية صارمة داخل بجناح كوفيد يضطلع كل مكون من مكونات القطاع بالأدوار المنوطة بهم خاصة قسم الإنعاش الذي باث يحتاج بدوره للإنعاش .

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط

Powered by Free CDN WordPress plugin