الكتابة المحلية لحزب النهج الديمقراي بالجديدة والنواحي تعبر عن قلقها جراء تفشي وباء كورونا بإقليم الجديدة

0

جددت الكتابة المحلية لحزب النهج الديمقراي بالجديدة والنواحي قلقها بتفشي وباء كورونا بإقليم الجديدة حملت السلطات الإقليمية والمركزية مسؤولية ذلك .
وقالت في بيان صادر انعقاد دورتها العادية يوم أول أمس الخميس 12 نونبر الجاري ، أنها وبعد مناقشتها، بكثير من الاهتمام، تطورات الأوضاع العامة بإقليمي الجديدة وسيدي بنور في ظل جائحة كورونا، في ارتباطها بالأوضاع العامة ببلادنا المتسمة بتعمق ازمة الرأسمالية التبعية وتردي أوضاع الطبقة العاملة والجماهير الشعبية وتصاعد الهجوم على الحريات العامة وقمع الحركات الاحتجاجية والتضييق على الصحافيين/ات والمدونين/ات؛ وبعد تداولها حول كافة النقط المدرجة في جدول أعمالها، قررت إصدار هذا البيان وتسجيل ما يلي:
 إدانتها الشديدة للسياسة المخزنية المتسمة بالتدبير السيء للجائحة مما يؤدي إلى الارتفاع المتزايد لعدد الإصابات والوفيات بوباء كورونا في صفوف المواطنين/ات، وذلك بسبب عدم تحمل النظام المخزني مسؤولياته في تدبير الجائحة بحكامة جيدة، تقتضي اتخاذ إجراءات صارمة لفرض الشروط الضرورية للوقاية من انتشار الوباء وفسح المجال أمام جميع المواطنين/ات المشكوك في إصابتهم/ن والمخالطين/ات لهم/ن لإجراء تحليلات الكشف عن الوباء مجانا، والرفع من عدد الأسرة المجهزة لمعالجة المصابين/ات ومصاحبة المخالطين/ات وتتبع وضعهم/ن الصحي عن قرب من طرف الأطقم الطبية، وتوفير كافة شروط السلامة والوقاية للأطقم الطبية والتمريضية والإدارية المتواجدة في الصفوف الأمامية لمواجهة الجائحة وتوفير الأدوية مجانا لجميع المصابين/ات وتوفير وسائل وشروط الوقاية من الوباء في جميع الإدارات العمومية والجماعات المحلية والمؤسسات التعليمية والأبناك وغيرها ووضع حد لجميع أشكال الاستهتار بالحق في الصحة والحق في الحياة عبر سن سياسة صحية مواطنة يكون هدفها الأول هو ضمان الرعاية الصحية الشاملة لجميع المواطنين/ات مجانا؛
 تقديم تعازيها الحارة لعائلات وصديقات وأصدقاء جميع المتوفين/ات بسبب كورونا وضمنهم ضحايا الإهمال والتقصير ومن بينهم المتوفون الخمسة في ظروف غامضة بمستشفى محمد الخامس بالجديدة، مطالبة بضرورة إجراء تحقيق قضائي نزيه للوقوف على أسباب وحيثيات وفاتهم، ومتمنية لجميع المصابين/ات الشفاء العاجل، وتوجه الكتابة المحلية نداءها ومناشدتها لجميع المواطنين/ات باتخاذ أقصى درجات الاحتياط من الإصابة بالوباء والتقيد بجميع الإجراءات الوقائية الضرورية (التباعد الجسدي ووضع الكمامات والتعقيم والغسل بالصابون والتقليل ما أمكن من المخالطة…)؛
 تنديدها بالظروف القاسية التي تشتغل فيها الطبقة العاملة بإقليمي الجديدة وسيدي بنور، التي زاد وباء كورونا من قسوتها، مطالبة السلطات الإقليمية ومفتشية التشغيل بتحمل مسؤولياتهما في فرض احترام قانون الشغل على علاته وضمان الحقوق الشغلية لجميع العاملات والعمال وفرض شروط وإجراءات الوقاية من الوباء في مختلف الوحدات الإنتاجية الصناعية والفلاحية بالإقليمين من أجل ضمان حماية سلامة وأرواح العاملات والعمال والموظفين/ات، وتعبر الكتابة المحلية، بصفة خاصة، عن تضامنها التام واللامشروط مع العمال والعاملات وخاصة المسرحين/ات من العمل في تناقض صارخ مع القانون، ومن بينهم عمال معمل مركز الحليب بالجديدة الذي أقدمت إدارته على تسريح 83 عاملا وعاملة دفعة واحدة؛
 تجديد تضامنها مع الجماهير الشعبية الكادحة ومع الفلاحين الصغار والمعدمين بالإقليمين وضمنهم الفلاحون منتجو الشمندر بإقليم سيدي بنور، وتطالب بضرورة توفير كافة أنواع الدعم لهم ولماشيتهم، والاستجابة لمطالبهم المشروعة…كما تجدد تضامنها مع نضالات كافة الفئات الشعبية ومن بينها نضالات نساء ورجال التعليم والطلبة مطالبة بفتح الحي الجامعي بالجديدة للتخفيف من عبئ المصاريف المفروضة على الطلبة والطالبة وخاصة المنحدرين/ات من الأوساط الشعبية ومن القرى والبوادي بإقليمي الجديدة وسيدي بنور؛
 تعبيرها عن مساندتها لنضالات ساكنة الزمامرة ومطالبها المشروعة وعن دعمها للمناضلين السياسيين والحقوقيين بالزمامرة المتابعين أمام القضاء على خلفية تهم سخيفة فبركها ضدهم باشا مدينة الزمامرة في محاولة فاشلة منه لثنيهم عن الاستمرار في نضالهم ضد جميع مظاهر التسلط والفساد والاستبداد المستشرية في المدينة، وتطالب الكتابة المحلية بوقف هذه المتابعات الصورية ووضع حد لسياسة قمع الأصوات الحرة المناهضة للفساد والاستبداد بالمنطقة؛
 تجديد تضامنها مع نضالات ساكنة إقليمي الجديدة وسيدي بنور وضمنها سكان جماعة خميس متوح الذين يناضلون من أجل رفع الحيف الذي لحقهم بسبب إقدام إحدى شركات استغلال المقالع على إحداث تغييرات كبيرة في نهر أم الربيع المحاذي لأراضيهم وما نجم عن ذلك من أضرار بليغة مست حقهم في الانتفاع من مياه النهر التي تم تلويثها بسبب أشغال هذه الشركة، وتطالب الكتابة المحلية جميع الجهات المختصة بضرورة التدخل لوقف الأضرار التي تسببت فيها هذه الشركة للنهر وللسكان وللبيئة ككل؛
 استنكارها لتفشي تردي الخدمات العمومية وفي مقدمتها قطاعا التعليم العمومي والصحة العمومية وتدهور الأوضاع البيئية بإقليمي الجديدة وسيدي بنور (تلوث البحر وانتشار الازبال وتدهور البنيات التحتية في جميع مدن وقرى الإقليمين.
 تجديد مطالبتها بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين والصحافيين والمدونين وفي مقدمتهم معتقلو حراك الريف وجرادة ومعتقلو كافة الحركات الاحتجاجية المشروعة
الكتابة المحلية
بتاريخ 12 نونبر 2020

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط

Powered by Free CDN WordPress plugin