فيدرالية اليسار بأزمور تطالب بفتح تحقيق حول وفاة سيدة حامل والكشف عن تجهيزات المستشفى

0

طالبت الهيئة المحلية لفيدرالية اليسار بأزمور النيابة العامة بفتح تحقيق حول أسباب وفاة سيدة حامل ومولودها بمدينة أزمور والتحقيق في سبب اختفاء التجهيزات الطبية التي كانت في المستشفى المحلي بازمور خلال مراسيم تدشينه .

كما حملت الهيئة المحلية للفيدرالية في بيان صادر عنها المسؤولية الكاملة في آل اليه وضع قطاع الصحة في أزمور إلى السلطات المحلية والاقليمية ومندوب الصحة ومدير المستشفى والهيئات المنتخبة  مؤكدة دعمها لكل الأشكال النضالية المشروعة من اجل الحق في الصحة ورفع الحيف والتهميش عن مدينة ازمور . 

وقالت الهيئة المحلية لفيدرالية اليسار بأزمور في ذات البيان أنها وقفت على الخروقات والتجاوزات اللاإنسانية التي يعرفها قطاع الصحة بالمستشفى المحلي بأزمور وما تعرضت له المرحومة من سوء معاملة أدت غلى وفاتها ووفاة جنينها بسبب غياب الكفاءة واللاإنسانية لدى المشتغلين في المستشفى بأزمور .

ونبه البيان إلى أن الوضع الذي يعيشه قطاع الصحة بأزمور من شأنه أن يرفع من حالة الإحتقان في الوسط الآزمةري خصوصا والمناطق المجاورة عامة ويبث المزيد من اليأس والشعور بالحكرة لدى الجميع .

واستعرض البيان بعض نواقص وأعطاب القطاع بمدينة أزمور مثل اعتماد أساليب غير قانونية لتقديم الخدمات الصحية وغياب الأجهزة الطبية التي جهز بها المستشفى وتم عرضها خلال حفل التدشين وعدم توفره على الإختصاصات الطبية مع اعتماد المحسوبية والزبونية من أجل الفحص .

هذا وقد نفذت مكونات المجتمع المدني والحقوقي والحزبي مساء يوم أمس السبت وقفة إحتجاجية أمام المستشفى المحلي بأزمور إحتجاجا ضد تردي الخدمات الإستشفائية في المدينة وسيادة التسيب والفوضى مما يؤدي إلى الإهمال الطبي المتعمد في حق الساكنة كانت نتيجته وفاة المرحومة وجنينها .

شاهد الفيديو 

الوفة الإحتجاجية أمام المستشفى المحلي بأزمور

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط

Powered by Free CDN WordPress plugin