توقف الدراسة بمدرسة خاصة بالجديدة بعد إصابة تلامذتها وأطرها بتسمم غدائي

توقفت الدراسة بإحدى المدارس الخاصة بمدينة الجديدة إضطراريا لليوم التاني على التوالي إثر إصابة تلامذتها والأطر التربوية بتسمم غدائي نقلوا على إثره إلى المستشفى الإقليمي بالجديدة فيما جرى نقل عدد من التلاميذ من قبل ذويهم إلى عيادات خاصة وعرضهم على أطبائهم .

وكانت ” الجديدة اليوم ” قد ربطت الإتصال بالمصالح الطبية التي أكدت لها تسجيل حالة التسمم في صفوف حوالي 15 من الشابات قدمن أنفسهن ااطاقم الطبي على أنهن أستاذات متدربات بالمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين بالجديدة وطالبات بجامعة شعيب الدكالي موضحة أن حالتهن لم تكن تدعو للقلق .

وعلمت ” الجديدة اليوم ” أن الشابات اللواتي خضعن للعلاج أصبن بحالات قيء ودوران مصحوبين بآلام حادة على مستوى البطن فيما تجهل لحد الساعة المواد الغدائية التي تناولنها وكانت سبب إصابتهن بالتسمم والذي منعهن من الإلتحاق بشكل جماعي بالمؤسسة لإستئناف عملهن .

وتتكون المدرسة الخاصة التي كانت مسرحا للتسمم من وحدتين متفرقتين بمدينة الجديدة وواحدة من المدارس الخاصة التي ترتفع تكلفة التسجيل فيها وتستقبل أبناء عائلات يتعذر عليها إستقابل أبنائها بيف الفترتين الدراسيتين ، الصباحية والمسائية ، ليضطرون لتناول وجبات غدائهم لذى هذه المؤسسة .

وقد تعذر علينا الإطلاع على حالة التلميذات والتلاميذ المصابين والإطمئنان على حالتهم الصحية لتعذر الإتصال بالمسؤولين على المدرسة .

حالة التسمم هذه تعيد واقع بعض المؤسسات التعليمية الخاصة إلى الواجهة وانفلاتها من المراقبة و التتبع من قبل المصالح المختصة خاصة التي تعتمد نظاما نصف داخلي وتقدم وجبات غدائية لتلاميذها .