الهيئة المحلية لفيدرالية اليسار بالجديدة مستاءة من الأوضاع المزرية بمدينة الجديدة

عبرت الهيئة المحلية لفيدرالية اليسار الديمقراطي بالجديدة عن استيائها من الأوضاع المزرية بمدينة الجديدة .
وقالت الهيئة في بلاغ صادر عن اجتماعها المنعقد صباح يوم أمس الاحد 7 فبراير الجاري ، في احترام تام لشروط التباعد الجسدي والبروتوكول الصحي المعمول به أنها استكملت ، خلاله ، هيكلتها واستعرضت الخطوط العريضة لبرنامج العمل المرحلي ورهانات اليسار الديمقراطي.

كما تعرضت بالتحليل للواقع المزري لمدينة الجديدة على جميع الأصعدة ومعاناة الساكنة جراء ذلك. وبعد التداول في مختلف النقط المدرجة في جدول الأعمال فإن الهيئة المحلية لفدرالية اليسارالديمقراطي بالجديدة تعلن للرأي العام :

 اعتزازها بالروح الوحدوية لمناضلي فيدرالية اليسار الديمقراطي وتثمينها لمختلف الخطوات النضالية والتنظيمية الرامية لتوحيد الفعل اليساري، وتبنيها لمختلف القرارات والتوصيات الصادرة عن الهيآت الوطنية والإقليمية للفيدرالية، وتدعو لمزيد من رص الصفوف والمبادرات الوحدوية لإنجاز التغيير الديمقراطي المنشود.

 استنكارها للأوضاع المأساوية لمدينة الجديدة، في مقدمتها مشكل تراكم الأزبال وضعف بنية الجمع والتصنيف وانعدام الحاويات وتهالكها في العديد من الأحياء السكنية وعدم تنظيفها، وقلة الأسطول وقدم العديد من شاحنات جمع الأزبال زيادة على الروائح الكريهة المنبعثة من المطرح.
 تنديدها بتردي البنية التحتية لمدينة الجديدة، من قلة وضيق الطرق، خاصة بالاحياء الجديدة، وعدم صلاحيتها للاستعمال جراء كثرة الحفر والمطبات خاصة بعد كل تساقط للأمطار، وتستهجن لسياسة در الرماد في العيون التي ينهجها المجلس الجماعي للجديدة بعد حديث رئيسه عن تخصيص مبلغ مالي لصيانة الطرق.

 امتعاضها من التردي العام لمختلف البنيات، الصحية والتعليمية والثقافية واستمرار تدهور الوضع البيئي للمدينة، وغياب مساهمة فعلية للملوثين في تنمية المدينة، وانسداد الأفق في وجه بنات وأبناء الجديدة في مجال الشغل والحياة الكريمة.

 دعمها لكل المبادرات الصادقة الصادرة عن الهيآت المدنية الديمقراطية الرامية للترافع والدفاع عن حق الجديديات والجديديين في العيش بمدينة لائقة ونظيفة وتتوفر على جميع متطلبات الحياة الكريمة.

 استعدادها للنضال بجانب القوى التقدمية على جميع الملفات ذات البعد الاجتماعي، ودعمها للجبهة الاجتماعية المغربية، ودعوتها للتخليذ الجماعي يوم 20 فبراير للحركة الأصيلة استحضارا لأهدافها في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية لكل نساء ورجال الوطن.

 عزمها اعتبار شهري فبراير ومارس شهري احتجاج على الأوضاع المأساوية بالمدينة، وتحمل المسؤولية للمجلس الجماعي وللسلطات المحلية، وتستغرب لصمتها أمام ما يقع من طمس لكل معالم المدينة، وتعتبر أن الاصلاح الحقيقي هو اصلاح مجال سكن المواطن داخل الأحياء عوض الاكتفاء بسياسة الواجهة.

وقد جاءت هيكلة اللجنة المحلية كالآتي:
– المنسق: حميد أبوفضل
– نواب المنسق: لطيقة المتمسك ونجيب الزوين
أعضاء مكلفون بمهام: محمد باهي وصلاح الدين بنحرارة ومصطفى لطفي وعبد العالي العاملي ومحمد رقيي وعبد الله مستعين وسعيد التومي وعبد الاه القيري وخديجة جبارة وعمرو الزركاني وأمينة فشقول ومحمد فتحي.

One thought on “الهيئة المحلية لفيدرالية اليسار بالجديدة مستاءة من الأوضاع المزرية بمدينة الجديدة

  • 8 فبراير، 2021 at 8:15 م
    Permalink

    ابن بلغت 200 مليون التي خصصت لإصلاح البنية التحتية للطرقات والشوارع حفر وارضية متهرئة.
    وأين كانوا هؤلاء هلال هذه الخمس سنوات لاصلاحتى ما تعرفه المدينة من تهميش وتفريط.
    وهذا دليل على أنهم يتعاملون على ما تعرفه المدينة من تدني وانقطاع في بنيتها التحتية.

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *