أمن الجديدة يفك لغز جريمة حي المطار بالجديدة كان ضحيتها رجل متقاعد

تمكنت الشرطة القضائية للأمن الإقليمي بالجديدة من فك لغز الجريمة التي شهدها حي المطار إثر العثور على جثة رجل متقاعد مدرجا في دمائه فوق السرير في شقته وذلك يوم الجمعة الماضي .

وفور أخذها علما بالواقعة واستنفارها لمختلف مصالحها التي باشرت البحث والتحقيق الذي مكنها من الوصول إلى المشتبه في ارتكابها لجريمة القتل عن طريق الضرب المفضي إلى الموت باستعمال أداة حادة .

ويتعلق الأمر بسيدة في 93 سنة من العمر تم توقيفها بمدينة سيدي بنور ووضعها تحث تدابير الحراسة النظرية من أجل البحث والتحقيق في أسباب وخلفيات ارتكابها لجريمتها عن طريق تسديد ضربات قاتلة للضحية .

وحسب المعطيات الأولية فإن الضحية ، متقاعد ، يقيم بشكل رسمي مع أسرته بمدسنة سيدي بنور وكان يتردد من حين لآخر على الشقة التي قضى فيها إلى أن طال غيابه على اسرته التي باشرت البحث عنه وكانت البداية بزيارة أحد ابنائه للشقة حيث عثر عليه جثة هامدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *