مسيرو النقل المدرسي بجماعة اولاد احسين تحث رحمة المراهقين الخارجين عن القانون

تتعرض حافلات النقل المدرسي التابعة لجمعية الرجاء بالجماعة الترابية لاولاد احسين لاعتداءات متكررة من قبل بعض اليافعين المنقطعين عن الدراسة مما يجعل مهام مسيري النقل المدرسي صعبة .

وقد شوهدت إحدى حافلات النقل المدرسي وهي متوقفة لحوالي ساعة زوال اليوم الجمعة فيما ظل تلاميذ الثانوية الإعدادية ابن باجة ينتظرون انطلاقها نحو مقرات سكناهم بعد انتهاء الحصة الصباحية وذلك بسبب الهجوم الذي تعرضت له الحافلة من قبل أد المراهقين بمعية مجموعة من أقرانه الذين استقدمهم لهذا الغرض .

وقال رئيس الجمعية أنه وباقي سائقي سيارات النقل المدرسي التابعة لجمعيته باتوا معزولين لعدم وجود من يحميهم من طيش بعض المراهقين الذين يقضون يومهم في محيط الثانوية الإعدادية ابن باجة يتربصون بالتلميذات ويفرضون على السائقين السماح لهم بركوب سيارات النقل المدرسي إما لمرافقتهن أو اللحاق بهن ومعاكستهن في الطريق ، ومن يرفض يتعرض لوابل من السب والشتم والرشق بالحجارة ..

وأضاف موضحا أنه سبقووضع شكايات في الموضوع إثر تعرضه أو بعض السائقين للإعتداء لدى الدرك الملكي إلا أن تدخلهم بقي محتشما ولم يقوموا بما من شأنه ردع هؤلاء المراهقين عن أفعالهم الخارجة عن القانون في محيط المؤسسة التعليمية والإعتداء على مسيري النقل المدرسي مطالبا بتوفير الحماية اللازمة للتلاميذ والسائقين ضمانا لاستمرار هذه الخدمة .

يدكر أن جمعية الرجاء تتوفر على أسطول للنقل المدرسي يوفر إمكانية التقل في ظروف جيدة لعدد كبير من التلميذات والتلاميذ بعضهم يقطنون في دواوير تبعد عن مركز اولاد احسين يحوالي 35 كلم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *