8 سنوات سجنا لمتهم بمحاولة اختطاف رضيع بالجديدة تحث التهديد بالسلاح الأبيض

 

أحمد ذو الرشاد 

قضت الغرفة الجنائية الاستئنافية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا، بتخفيض الحكم الابتدائي الصادر في حق شخص والقاضي بإدانته والحكم عليه ب15 سنة سجنا نافذا، إلى ثماني سنوات، بعد متابعته من قبل الوكيل العام للملك بالمحكمة نفسها، من أجل جناية السرقة الموصوفة ومحاولة اختطاف قاصر يقل عمره عن 12 سنة وحيازة واستهلاك المخدرات.
وأكدت الضحية، وهي أم لطفلين في شكايتها أنها فوجئت بالمتهم يقف أمامها وهو في حالة غير طبيعية ويرفع ابنها الرضيع من عربته ويضعه تحت إبطه. وتجمع حولها عدد من المواطنين، فأشهر المتهم سكينا في وجهها وطلب منها هاتفها المحمول، فأشارت إلى العربة، حيث استولى عليه وأرجع الصبي إلى مكانه ولاذ بالفرار. وأكد زوج الضحية أن المتهم توجه نحو محله التجاري وهدده وسبه وشتمه.
وأوقفت الضابطة القضائية المتهم وهو في حالة تخدير، فاعترف بسرقته للهاتف ذاته وبيعه لشخص يجهل هويته بمبلغ 600 درهم ونفى أن تكون لديه نية اختطاف الصبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *