fbpx

حصيلة إيجابية لمنصة الشباب بإقليم سيدي بنور

 بعد تسجيلها لحصيلة إيجابية ونتائج ملموسة، احتفت منصة الشباب بسيدي بنور، أمس الإثنين، بالذكرى ال17 لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تحت شعار “المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية: مقاربة متجددة لإدماج الشباب”.

وبهذه المناسبة، أشرف عامل إقليم سيدي بنور، الحسن بوكوثة، على إطلاق قافلة الملكية الصناعية، كما قام بزيارة لمختلف الأروقة المخصصة للشباب حاملي المشاريع.

كما تميز هذا اليوم بإعطاء الانطلاقة لقافلة التوعية المتنقلة، والتي ستجوب لمدة ثلاثة أيام مختلف الجماعات الترابية التابعة للإقليم.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكدت المكلفة بقسم الشؤون الاجتماعية لإقليم سيدي بنور، سكينة الشطابي، أن هذه المنصة، التي تواكب حاملي المشاريع بالإقليم، تهدف إلى تحسين الدخل والاندماج الاقتصادي للشباب من المنطقة من خلال رفع قابلية التشغيل لدى الفئات العمرية ما بين 18 و 45 عاما.

من جانبه، قال هشام المدرومي، نائب رئيس مؤسسة البحث والتطوير والابتكار في العلوم والهندسة (FRDISI)، إنه مع وجود حوالي 3680 مستفيدا، يفخر إقليم سيدي بنور بتسجيل حصيلة “أكثر من إيجابية” في مجال الإدماج المهني للشباب.

كما أكد البياض ابراهيم، المستفيد من منصة الشباب بسيدي بنور، أن النصائح التوجيهية والمواكبة والدعم الذي قدمته له المنصة مكنته اليوم من تحقيق حلمه، وهو مشروع مصبنة بالبخار بلغت تكلفته الإجمالية حوالي 170 ألف درهم، مع إحداث خمس فرص شغل.

من جهتها، قالت مينة الحلاوي، المكلفة بالانصات والمواكبة وتوجيه الشباب حاملي المشاريع على مستوى منصة الشباب بسيدي بنور، “لقد استقبلنا ووجهنا قرابة 3680 باحث شغل، ضمنهم 2898 تم الإنصات إليهم وتوجيه 1575 منهم نحو ريادة الأعمال”.

وأضافت أنه تم انتقاء 130 حاملا لمشروع سنة 2021 و59 شخصا سنة 2022.

وبرواق المستفيدين من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أعربت حنان غندور، التي تدير مركزا للتجميل وتصفيف شعر باستثمار إجمالي تجاوز 400 ألف درهم ومكن من إحداث 10 مناصب شغل، عن امتنانها للدعم الذي قدمته لها المبادرة لكي تتمكن من تنفيذ مشروعها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.