fbpx

المجلس_العلمي للجديدة ينظم حفل تتويج خاتمات القرآن الكريم.

هيئة التحرير
عرفت قاعة العروض بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير استقبال حافظات القرآن الكريم بإقليم الجديدة ؛ وذلك صبيحة يوم الأحد 19 ذي القعدة 1443 الموافق ل19 يونيو 2022 م. وقد غصت القاعة بالمحبين لأهل الله وخاصته. وكان هذا النشاط الذي نظمه المجلس العلمي التفاتة كريمة ونوعية في مسار طويل ضمن أولويات المجلس واهتماماته منذ أمد بعيد اشتغلت عليه لجنة المرأة إلى جانب أعضاء المجلس برئاسة الدكتور عبد المجيد محب. وقد أتت الخطوات السديدة والتخطيط الجيد ثماره في أن أبرزت حافظات بإقليم الجديدة انضاف إليهن حافظات من ربوع المملكة الشريفة وخارجها. وبالرغم من المرحلة العصيبة التي مر بها المغرب بسبب كوفيد 19 فإن المجلس لجأ إلى التعليم والتحفيظ عن بعد
لم يتمالك الحضور نفسه أمام هذا الفيض الإلهي والمعمة الكبيرة فسالت الدموع فرحا بعطاء الرحمان؛ وهي تشاهد متوجات بلغن من الكبر عتيا وتجاوزن السبعين سنة، ولم يمنعهن الكبر من حفظ كتاب الله وتدبره وتعليم رسمه وحفظ متنه. بل توجت أميات وطفلات صغيرات السن كبيرات الهمم شامخات مرتقيات في الأعالي بفضل كتاب الله. ورددت القاعة التكبير والتهليل فرحا وسيرا على سلف المغاربة الذين اهتموا بكتاب الله حفظا وتفسيرا وتعليما وتعلما.
وكان افضل تتويج لهن حصولهن على تاج الكرامة والشفاعة غدا يوم القيامة. وقد كتب الدكتور عدنان زهار عضو المجلس على صفحته تعبيرا عن ما خالجه من مشاعر المحبة والفرح بحافظات كتاب الله “وشعرت وقتها أن يد الله تعمل في الخفاء، لدفع كيد الكائدين بالأمة، ورد مكرهم بنساء الأمة، وكأنه مشهد يقول لكل أصوات الإنكار على التدين الإسلامي المنضبط: هذا جوابنا، وكفى به ردا وجوابا..
فلفقت عن عجل أبياتا من الكامل لكمال المشهد وجماله، معبرا عما خالج فؤادي من الفرح والسرور، فقلت في الحاضرين والحاضرات:
⚘️يا عين جودي بالبكاء لفرحتي⚘️بالخاتمات كتاب ربي الماجد⚘️
⚘️هذي بنات محمد فافخر بهن⚘️ما الفخر إلا في رضاء الواحد⚘️
⚘️هذي النخيل الباسقات ثمارها⚘️ورواؤها من صفو بحر رافد⚘️
⚘️هذي بنات المغرب الحر الذي⚘️قرئ القرَان بأرضه وبباده⚘️
⚘️يا زينة النسوان يا فخر النسا⚘️رغم المكايد رغم قول الحاقد⚘️
⚘️بشرى لكن بشارةً من أحمد⚘️فلمثلكن يثاب فعل الحاسد⚘️
⚘️فبسر محفوظ الصدور ونوره اش⚘️ف أميرنا راعي القران الرائد⚘️.

استحسن كثير من المتابعين لهذا الحفل البهيج هذه الخطوة وصرحوا برغبتهم في رؤية نسخ لها مستقبلا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.