fbpx

مباحثات ثنائية بين وزير الثقافة المغربي و المديرة العامة لليونسكو بباريس.

عبد الرحيم لعماري

أجرى وزير الشباب والثقافة والتواصل السيد محمد المهدي بنسعيد مباحثات ثنائية بالعاصمة الفرنسية باريس، مع المديرة العامة لمنظمة اليونسكو السيدة أودري أزولاي، وذلك على هامش تنظيم معرض وملتقى دولي تحت شعار “الأهمية العالمية لتراث المغرب في عصور ما قبل التاريخ”، بمقر اليونسكو، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وفي مستهل هذا اللقاء الثنائي جرى التأكيد على أهمية تعزيز العمل المشترك بين المملكة المغربية ومنظمة اليونسكو، انطلاقا من التزام المملكة الراسخ تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك بتطوير العمل متعدد الأطراف وهو الذي يعد من أسس السياسة الخارجية للمملكة.
وناقش الطرفان عدد من القضايا التي تهم التراث الثقافي، والدور المحوري الذي يلعبه المغرب، في تطوير التراث الثقافي وصونه والحفاظ عليه، ذلك أن المملكة المغربية ستترأس الدورة 17 للجنة التراث غير المادي التابعة لليونسكو برسم سنة 2022 نهاية السنة الجارية.
كما تم التأكيد بالمناسبة على التزام المغرب الدائم بتنفيذ مقتضيات اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي التي تم اعتمادها من قبل الجمعية العامة للمنظمة الأممية في 17 أكتوبر 2003، ودخلت حيز التنفيذ في 2006.
حضر هذا اللقاء عن جانب اليونسكو، نائب المديرة العامة المكلف بالثقافة، وعن الجانب المغربي، سفير صاحب الجلالة المندوب الدائم للمملكة لدى اليونسكو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.