fbpx

“الهجرة في بؤرة الاهتمام” موضوع ندوة فكرية من تنظيم الملتقى العام للمنظمات الأهلية العربية والافريقية.

عن موقع: موند بريس: عبدالله بناي

شهدت قاعة المحاضرات بالمكتبة الوطنية بمدينة الرباط صباح يوم الجمعة 26 أبريل، ندوة فكرية حول موضوع “الهجرة في بؤرة الاهتمام قراءات متقاطعة، نظمها الملتقى العام للمنظمات الأهلية العربية والافريقية وأثتها دكاترة واساتذة أجلاء ناقشوا فيها مشكل الهجرة لما تمثله هذه الظاهرة البشرية العالمية وما تطرحه من تساؤلات حول الأسباب المؤدية إلى الهجرة، ومدى هجرة الأدمغة العربية إلى الدول المتقدمة، بحثا عن ظروف أفضل للعمل، وبيئة مناسبة لتطبيق افكارهم وخبراتهم مؤكدة الحاجة إلى استراتيجية عربية، والتعامل مع هذه المشكلة الحيوية . وأشارت بعض الدراسات إلى أنه بعد عدة سنوات، ستجد الدول العربية انها قد افرغت من عقولها وخبرائها المهاجرة الى الخارج. وكانت تدخلات الذكاترة الأفاضل حول احتياج الدول الغربية في ظل انخفاض عدد السكان خلال السنوات القادمة، فإنها بحاجة إلى جذب المهاجرين من وجهتي النظر الاقتصادية والاجتماعية، بل سيدعم الاقتصاد القومي لبلاد المهاجرين اليها. وقد نظم هذا الملتقى في هذه الندوة حول موضوع الهجرة ، حيث استهلت السيدة الرئيسة خديجة بركات كلمتها في الموضوع..وسلطت الضوء على الهجرة …حول السياسة الحكيمة لصاحب الجلالة رائد الهجرة بامتياز ويتخذ المغرب كنموذج في إدماج المهاجرين في سوق الشعب المغربي.. وان المغرب لم يعد بلد عبور بل بلد استقبال ….
و أشا بعض المتدخلين، إلى تأكيد ان ظاهرة هجرة العقول إلى الدول المتقدمة، ستتزايد في المستقبل نتيجة لنظام العولمة والقوى المحركة لها حيث البحث عن العقول والكفاءات المبدعة في سوق عالمية واحدة. أحد الأساتذة تطرق في مداخلته حول مغادرة الاف الأفارقة بلدانهم هربا من الفقر والهروب وعدم الاستقرار السياسي والتقلبات المناخية . كثير من هؤلاء يضطرون لبيع مايملكون او ما يملك أبائهم لتمويل رحلة السفر. فرحة السفر غالبا ما تكون برية طويلة وشاقة ومحفوفة بالمخاطر من الكاميرون ،والنيجر، واالسينغال ودول أخرى يهرب المهاجرون من جحيم حياتهم اليومية وكلهم أمل في تحقيق حلم كبير بالاستقرار والعيش في أمان كباقي البشر. فالوجهة المقصودة لكل هؤلاء هي أوروبا خلال رحلة العبور يتعرضون خلالها المهاجرون لمخاطر متنوعة، فمنهم من يسقط في أيدي عصابات متخصصة تستولي على اموالهم، تعنفهم وتقتلهم في بعض الأحيان، ومنهم من تتخلى عنهم عصابات تهجير البشر وسط الصحاري بعد الاستيلاء على كل ما يملكون من أموال وزاد ليموتوا جوعا وعطشا..
قد ادعت بعض التقارير، الى إثارة عاصفة دولية هائلة، واعادت قضية الهجرة إلى بؤرة الاهتمام الشعبي والرسمي مجددا. كما اعادت وبقوة الدور الرقابي للصحافة الإستقصائية واهميتها في صناعة القرارات في المجتمع السياسي المعاصر.
قد اتفق كل المتدخلون على أننا نواجه الان معضلة مماثلة تطرحها الهجرة، الا وهي قضية اصبحت في بؤرة الاهتمام. وتنطبق هذه النصيحة على الأكاديميين الذين يبحثون في التغيرات السريعة التي جلبتها الهجرة في هذا القرن، كما تنطبق على الحكومات التي تسعى جاهدة لمواجهة تحديات السياسة المترتبة على تدفق المهاجرين، وهي تنطبق بلا شك على عمل صندوق النقد الدولي.
كما هو معلوم، فقد خصص جلالة الملك محمد السادس نصره الله، حيزا مهما لقضية الهجرة في خطابه الذي وجه إلى الأمة يوم 6 نونبر 2013 بمناسبة الذكرى الثامنة والثلاثون للمسيرة الخضراء، حيث اندرجت قضية الهجرة في الخطاب الملكي في سياق حديثه عن العلاقات المتميزة التي تجمع المغرب بدول افريقيا جنوب الصحراء والتي لا تقتصر فقط على العلاقات السياسية والاقتصادية، وانما هي في العمق روابط إنسانية وروحية عريقة ،حيث انه واعتبارا للأوضاع التي تعرفها بعض هذه الدول.فان عددا من مواطنيها يهاجرون الى المغرب بصفة قانونية،او بطريقة غير شرعية من محطة العبور إلى أوروبا ، قبل أن تتحول إلى وجهة الإقامة . ولأن إشكالية الهجرة تهم كل الدول والشعوب، ناشد جلالة الملك المنتظم الدولي للانخراط القوي في معالجة هذه الظاهرة لتفادي ماتسببه من كوارث إنسانية. كما تطرق بعض المحاضرون الى مشكل الاستغلال الجنسي للمهاجرات الإفريقيات من أجل دخولهن المغرب مقابل الجنس. وهناك ايضا مغربيات يهاجرن الى أوروبا للعمل في المناطق الفلاحية، لكن يصطدمن بواقع مغاير ، بل يستغلن في اعمال دنيئة تمس بكرامتهن أن هن أردن البقاء والعمل في هذه المناطق.
قبل ان تختتم الندوة، تمت المصادقة من طرف كل المتدخلين عل توصيات تلتها برقية ولاء مرفوعة الى السدة العالية بالله والدعاء لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس دام له النصر والتأييد بموفور الصحة والعافية والى كافة العائلة الشريفة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.