fbpx

تفاصيل جديدة في ملف المغربي إبراهيم سعدون.

هيئة التحرير
قالت محامية المغربي ابراهيم سعدون، إيلينا فسنينا، إنه لا ينبغي البث في القضية قبل بداية شتنبر القادم، بسبب ظهور حقائق جديدة.
ونقلا عن موقع “نيوز. رو” الروسي، أوضحت المحامية أنها لا تعرف شيئا عن نقل المحاكمة إلى ماريوبول، غير أنها استبعدت هذا الخيار
ويواجه سعدون حكما بالإعدام، صدر في 9 يونيو الماضي، بعدما استسلم في ماريوبول في أبريل، عندما كان يدافع إلى جانب وحدة المشاة البحرية الأوكرانية، بموحب عقد وقعه هذا الطالب المغربي لمدة ثلاث سنوات.
وأشارت محامية سعدون أن المحاكمة تأخرت نظرا لحقيقة تقديم عدة استئنافات إلى المحكمة من أجل الدفاع عن أسير الحرب، بما في ذلك استئناف تقدم به ناشط في حقوق الإنسان بناء على طلب من شقيقة إبراهيم.
وأكدت المحامية أن الحكم تأخر لأن أخت موكلها عينت محاميا إضافيا.
وتتمسك المحامية برواية أن موكلها التحق بالجيش الأوكراني تحت تأثير الدعاية، وكانت لديه فكرة مغلوطة حول الدونباس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.