fbpx

سنة بيضاء للطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا..توهمو بالادماج والحلول غامضة.

هيئة التحرير

لا إدماج في الأفق، هي بداية دون نهاية لقصة الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا الرافضين إجراء مباريات لولوج كليات الطب والصيدلة، في المقابل التخصصات الأخرى بقيت الحلول شبه منعدمة باستثناء اقتراح استئناف الدراسة في الجامعة الاوكرانية عن بعد اول الانتقال إلى الدول المجاورة.
عام دراسي انتهى بإيجابياته وسلبياته بالحزن والأمل وانتظار الذي لن يأتي بالنسبة للطلبة الذين يرغبون في الإدماج بدون اجتياز مباراة، ولحدود الساعة لا وجود لقرار رسمي، ومن غير اقتراحات سبق أن أعلن عليها الوزير عبد اللطيف الميراوي.
عدد الطلبة العائدين من أوكرانيا المسجلين في المنصة الالكترونية بلغ أكثر من 7200 طالبا. 75% منهم ينتمون إلى شعب الطب والصيدلة وطب الأسنان.
الوزير قال في وقت سابق بأن هناك حلولا منها دراسة إمكانية التحاق الطلبة المعنيين بمنظومة التعليم العالي ببلادنا، حيث تم اعتماد ما يلي:
1/ الأخذ بعين الاعتبار عدد المقاعد الممكنة إضافتها من طرف كل مؤسسة خصوصا في مجالات الطب والصيدلة وطب الأسنان والبيطرة والهندسة المعمارية؛
2/ الاعتماد على كل مؤسسات التعليم العالي العمومية والخاصة المعترف بها، من أجل المساهمة في هذا المجهود؛
3/ خضوع الطلبة المسجلين بالسنة الأولى لكل سلك أو دبلوم، لنفس الإجراءات والشروط التي تسري على نظائرهم بالمغرب، بخصوص الترشيح والتسجيل بمؤسسات التعليم العالي على الصعيد الوطني؛
4/ إجراء مباراة مستوى n – 1)) بالنسبة لجميع الطلبة المسجلين بمستوى (n) بنفس التكوين؛
5/ بالنسبة لتوزيع الطلبة، سيتم اعتماد مبدأ الاستحقاق حسب النقطة المحصل عليها في المباراة الوطنية وعدد المقاعد المتاحة بكل مؤسسة؛
6/ اتخاذ إجراءات مصاحبة لمواكبة الطلبة الناجحين بكل مؤسسة (المصطلحات العلمية، اللغات، …)؛
7/ دراسة كل حالة على حدة بالنسبة للتخصصات في ميادين الطب والصيدلة وطب الأسنان والبيطرة.
وحسب الوزير، فإنه سيتم تنظيم مختلف المباريات بعد عيد الأضحى مباشرة على أن يتم حل هذا الملف نهائيا الشهر المقبل. ولحد كتابة هذه الأسطر لا جديد يلوح في الأفق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.