fbpx

الحقيبة الثقافية

هيئة التحرير:
تتضمن الحقيبة الثقافية لهذا العدد قصيدتين الاولى للشاعرة ربيعة الرحالي رونار  و الملقبة بمامينا و الثانية للزجال الدكالي الغوتي مفتقير
1/ قصيدة الشاعرة مامينا بعنوان : ذكرى ألم
وعادت الذكرى
لتذكرني بذكرى
ذكرى أنين
ذكرى حنين
ذكرى غد حزين
ذكرى يوم طرقت بابي
لتخبرني بالرحيل
وذكرى رحيل
بالروح رحل
فاستوطن الروح الرحيل
سنين هجر
ليالي ضجر
ورحيل يتلو رحيل
اما آن للشمل أن يجتمع
وننسى الرحيل
وإن سكن الفؤاد رحيل
كل شمس تشرق بالتمني
وتغرب ونحن في رحيل
جاء العيد
وتلاه بدل العيد عيد
وعيدنا يكسوه الرحيل
هجرت الفرحة الديار
والقلوب أنهكها الرحيل
وتعود الذكرى
هل هي ذكرى رحيل
أم هي ذكرى رحيل
وبين رحيل ورحيل كان رحيل
ضعف البصر
من دموع الرحيل
ذبل الجفن
من حزن الرحيل
ضاع التمني
والمنى ليس الرحيل
بث أكره الرحيل
وباث يسكنني الرحيل
ضاع الأحبة
وافترق الأحبة
وكل اسمه رحيل
وعلتي في الدنيا اسمها رحيل
لكن الرحيل يتلوه الرحيل
وخوفي من رحيل لن يكون بعده رحيل
فيستوطن الرحيل روحي بالرحيل
مامينا
بقلمي: ربيعة الرحالي رونارد
2/ القصيدة الثانية  للزجال الغوتي مفتقير: 
الهلال كمل و زيانت صورتو وصت النجوم
و تجلى القدر الرباني
ومن كثرتك يا الهموم
ضحكت و انا شاد البكية باسناني
حاولت نخلي فمي مزموم
نصلي و نشهد و نصوم
عضيت في الصبر
و بنادم ما هناني
زمان باش القلب عمر
وبانت عليا حالة المصدوم
لي عاشرتو يغدر
كي الاول كي الثاني
ما نعاتب ما نلوم
زمان باش امري محسوم
و ما قيدت مقال على عشراني
واش بالصح يا قلبي نقدر نشرب البحر
وانا غطاس لا شربتو فين غادي نعوم
و فين يعيش حوتو
واش بالصح يا قلبي نقدر ناكل الحجر
لا جعت في ليلة و يوم
و حنا كلنا غادين نموتو
واش بالصح نقدر نعطي بالظهر
نهار نعرف رزقي فين ملموم
واش بالصح تلف ليا النظر
و لا الطريق لي كان مرسوم
ولى ملغوم
كايتك يا المفروم و من شلا حوايج محروم
من كثرتك يا الهموم
ولى عندي كي الضبابة كي الغيوم
ما بكيت ما تعرفت علاش مضيوم
و لا تعرفت بشحال طالع
و لا بشحال مقيوم
نبات و نظل ناكل في المسموم
و انا لي قدمت التمر و الحليب و المشموم
يا قلبي واش الدنيا دوم
الغوتي المفتقر الدغوغي من الجديدة

اترك رد