fbpx

ولد الحوات والستاتي في سهرات موسم مولاي عبد الله وفنون التبوريدة في حلبتين

كشفت اللجنة الإقليمية المنظمة للموسم الديني والسياحي مولاي عبد الله أمغرا بإقليم الجديدة اليوم في ندوة صحفية عن شبكة برامج دورة 2022 والتي تأتي بعد توقف دام لموسمسن إتنين بسبب الإجراءات والتدابير التي فرضها جائحة فيروس كورونا كما يأتي بعد تسجيل موسم مولاي عبد الله في سجلات الإيسيسكو كتراث لا مادي .

وقد حضر فعاليات الندوة الصحفية رئيس المجلس الإقليمي السيد محمد الزاهيدي ورئيس الجماعة الترابية لمولاي عبد الله البرلماني المهدي الفاطمي ومدير الشركة المكلفة بالتنظيم والبرمجة السيد نجيب الغيتومي .

وقال رئيس الجماعة الترابية لمولاي عبد الله أن الموسم هذه السنة سينعقد بنفس البرمجة التي عرفها في السنوات الماضية وأن لجنة دولية ستجل بالموسم في إطار مساعي ترسيخه كتراث إنسانس لا مادي والمضي قدما في اق تسجيله في اليونسكو .

وسنمظم مسابقات التبوريدة هذه السنة في حلبتين ، الحلبة الرئيسية والحلبة التانية التي سيتم تجهيزها بمدرجات مفككة وتوفير كل المتطلبات لتمر فيها منافسات التبوريدة في شروط جيدة .

وعن باقي الأنشطة التي تتخلل برنامج الموسم ، الندوات الفكرية وحلقات الذكر ، لن يطرأ عليها أي تغيير وستنظم في الفضاءات التي اعتادت استضافتها .

أما فيما يخص السهرات الفنية أكذ رئيس الجماعة أن عدم إقبال المستشهرين الذين دأبوا على تقديم الدعم المادي لم يتفاعلوا بعد مع الطلبات التي وجهت إليهم ويعتقد ، يضيف الرئيس ، أ، يكون مرد ذلك إلى ضيق الوقت الذي تجري فيه الغستعدادات خاصةوأن رد السلطات المركزية الموافق بتنظيم الموسم هذه السنة جاء متأخرا مؤكدا أن اللجنة الإقليمية عبر الشركة المنظمة تعاقدت ، لحدود موعد الندوة ، مع فنانين شعبين وهما عبد العزيز الستاتي و ولد الحوات .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.