fbpx

الدين الاسلام و ما عداه شرائع

بقلم ابو أيوب


….و من يبتغي غير الاسلام دينا فلن يقبل منه…(ص.ا.ع). ردي على الخاخام اليهودي أرييه درعي وزير داخلية الكيان العبري فيما يتعلق بخرجته لموقع هيدابروت العبري ، خرجة نعث فيها العرب بدواب موسى ليسترسل من بعد قائلا بان الشعب اليهودي هو شعب الله المختار و الحامل للرسالة دون سواه ، و من يدعي غير هذا يستحق العذاب . تصريحه الفض هذا يؤكد بالجلي الواضح ان الصراع على فلسطين هو صراع وجود و ليس نزاع حدود ، اي بمعنى صراع بين دين ( الاسلام) و شريعة( اليهودية) .
و للتوضيح اكثر استدل بآيات من الذكر الحكيم ، آيات كريمة خص بها الحق سبحانه و تعالى كل الانبياء و الرسل من نوح و ابراهيم و يعقوب و موسى و عيسى و سليمان عليهم الصلوات و السلام ، نستعرض بعضا منها لدحض و تفنيذ ما تفوه به الخاخام الوزير ارييه درعي :
* عن نوح عليه السلام ( و امرت ان اكون من المسلمين ) سورة يونس “72”، صدق الله العظيم .
* عن ابراهيم عليه السلام ( و اذ يرفع ابراهيم القواعد من البيت و اسماعيل ربنا تقبل منا انك انت السميع العليم ” 127″ و اجعلنا مسلمين لك ، و من ذريتنا امة مسلمة لك ) ص.ا.ع
* عن يعقوب سلام الله عليه ( و وصى بها ابراهيم بنيه و يعقوب يا بني ان الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن الا و انتم مسلمون ) ص.ا.ع.
* عن موسى صلاة الله عليه و سلام ( و قال موسى يا قوم ان كنتم آمنتم بالله فعليه توكلوا ان كنتم مسلمين ) ص.ا.ع
* عن عيسى عليه السلام ( فلما احس عيسى منهم الكفر قال من انصاري الى الله قال الحواريون نحن انصار الله آمنا بالله و اشهد بأنا مسلمون ) ص.ا.ع.
* عن سيدنا سليمان صلوات الله عليه و سلام ( انه من سليمان و انه باسم الرحمان الرحيم الا تعلوا علي و اتوني مسلمين ) ص.ا.ع.
* حتى الجن لم يستثنوا من كلام الله ( و انا منا المسلمون و منا القاسطون ) ص.ا.ع.
* و عن سيد الخلق الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلام ( ان الدين عند الله الاسلام و من يبتغي غير الاسلام دينا فلن يقبل منه و هو في الآخرة من الخاسرين ) صدق الله العظيم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.