fbpx

حقائق في دقائق

بقلم ابو ايوب :

خطورة الموقف الكيني من قضية المغرب الاولى قياسا بمواقف جنوب افريقيا مثال …..
صحيح ان جمهورية جنوب افريقيا ثاني اقوى اقتصاد افريقي بعد نيجيريا ، تعاكس المغرب في قضيته الاولى و ترفض رفضا باتا مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب سنة 2007 ، و ليس سنة 2017 كما جاءت على لسان رئيس الحكومة المغربي عزيز اخنوش اثناء القاء كلمة المغرب من على منبر الامم المتحدة في دورتها 77 المنعقدة حاليا بنيويورك ( ربما زلة لسان).
كما هو صحيح كذلك اعتراف كل من اثيوبيا و نيجيريا (بجمهورية الصحراء) ، فضلا عن جمهورية انغولا و تانزانيا و دولة جنوب السودان التي اعادت ربط علاقاتها الديبلوماسية مؤخرا مع (الجمهورية الصحراوية ) ، و موريتانيا و الموزنبيق و رواندا و زيمبابوي …..، لكن مواقف هذه الدول مجتمعة لا ترقى الى ما يشكله الموقف الكيني من خطورة على المصالح المغربية بالقارة السمراء .
موقفها الاخير الذي اعلنت عنه و اكدته في بيان رسمي صدر عن وزارة خارجيتها مباشرة بعد تشكيل الحكومة الجديدة ، تمسكها باعترافها الرسمي( بجمهورية الصحراء ) و اقامة علاقات ديبلوماسية كاملة معها ، و ان الثابث في علاقاتها مع مختلف الدول ، هو ما تعبر عنه البيانات الرسمية و ليس التغريدات عبر وسائل التواصل الاجتماعي في اشارة الى تغريدة ويليام صامويل ريتو الرئيس الكيني الجديد ، بالتالي خطورة موقفها هذا قياسا بباقي الدول الافريقية الاخرى تكمن في تموقعها و تموضعها في الساحة الافريقية و الدولية على حد سواء …كيف ذلك و باختصار ؟
* جمهورية كينيا هي ثالث قوة اقتصادية بافريقيا بعد كل من نيجيريا و جنوب افريقيا ، و هي التي تتزعم المنظومة الاقتصادية لدول شرق افريقيا ، اقتصادها متنوع لكنه مرتكز بالاساس على الفلاحة و السياحة و المعادن….، بنيتها التحتية متطورة قياسا بباقي الدول الافريقية و هي في هذا تتفوق على الاقتصاد المغربي بكثير ( الناتج القومي الخام و مستوى الدخل الفردي مثال).
* جمهورية كينيا تتميز بتاريخها المشرف في كفاحها ضد المستعمر البريطاني ، فضلا عن كونها من ابرز الديموقراطيات بالقارة الافريقية ، اسوة بنظام جنوب افريقيا و نيجيريا و اثيوبيا ، نالت استقلالها عن التاج البريطاني سنة 1961 بقوة السلاح بعد تحرير اول رئيس لها من السجن جومو كينياتا ( من دول الكومنويلث) ، و هو من الرعيل الاول للرواد الافارقة كاميلكا كابرال ( غينيا) و ماتيو كريكو( البنين) و نيلسون مانديلا( جنوب افريقيا ) و باتريس لومومبا( الكونغو) و موديبو كيتا( دولة مالي) و غيرهم كثر .
* جمهورية كينيا هي اليوم من تترأس مفوضية السلم و الامن بالاتحاد الافريقي ، بالمناسبة اعتى و اقوى مفوضية بالاتحاد الافريقي و هي التي تحدد السياسات الخارجية للمنظمة القارية في علاقاتها مع التجمعات الدولية كالاتحاد الاوروبي او الامم المتحدة .
* جمهورية كينيا اليوم تحظى بعضوية غير دائمة بمجلس الامن الدولي التابع للأمم المتحدة ، خطورة موقعها هذا ستكشفه الايام المقبلة و بالاخص شهر اكتوبر القادم ، موعد جلسات مجلس الامن الدولي لمناقشة قضية المغرب الاولى
* جمهورية كينيا هذه يا سادة هي المرشحة الأوفر حظا و بدون منازع لترأس الاتحاد الافريقي في قمته المقبلة اوائل السنة القادمة ، و على ضوء ما تقدم خاصة موقفها المعلن من قضية المغرب الاولى ، وجب الاحتراس مما قد يصدر عنها من مواقف معادية سواء بمجلس الامن الدولي او على صعيد القارة الافريقية و في مختلف المنتديات الدولية ، بالتالي على المغرب الاستعداد ربما للأسوء اللهم الا اذا حدثت معجزة و زمن المعجزات قد ولى .
انعمتم اوقاتا ….و الى مقال آخر …..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.