رغم إصدارها للمرسوم رقم 2.22.169 .. وزارة التربية الوطنية تكلف أساتذة الإعدادي بحراسة امتحانات البكالوريا

تنطلق صباح يوم الأربعاء 5 يونيو الجاري إلإمتحانات الإشهادية للسنة أولى بكالوريا ، الإمتحان الجهوي ، وستليها الأسبوع الموالي الإمتحانات الإشهادية للسنة التانية باكالوريا ، الإمتحان الوطني في مختلف أكاديميات ومديريات المملكة .

وكعادتها ، وضدا على مرسوم أصدرته ، جندت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ٱلاف الأساتذة من خارج ياك التعليم الثانوي التأهيلي للحراسة في مختلف مراكز الإمتحانات وخاصة أساتذة التعليم الثانوي الإعدادي الذين وضعهم النظام الأياسي الجديد وقبله نظام 2003 في منزلة دون منزلة أستاذ الثانوي التأهيلي بحرمانهم من الترقي إلى الدرجة الممتازة ، خارج السلم ويأتي النظام الجديد ليحرمهم من تعويض مادي عن المهام وهو الذي استفاد منه زملاؤهم في الثانوي .

تكليف أياتذة التعليم الثانوي الإعدادي بحراسة الإمتحانات الإشهادية بالتعليم الثانوي التأهيلي تطرح علامة استفهام حول مصير المرسوم رقم 2.22.169 الصادر بتاريخ 12 يوليوز 2022 و خصوصا المادة الثامنة منه و المتعلقة بحراسة الامتحان خارج السلك..

هنا يطرح السؤال عريضا حول ما إذا كان النظام الأساسي الجديد ينسخ المرحوم السالف الذكر أم أن منطقه مازال ساري المفعول .. سيما وأن قرار المنع الصادر بشأن التدريس خارج السلم وتكليف هيئة التدريس بالقيام بمهام إدارية يفعل وبقوة .

هل أصبح منسوخا بعد صدور النظام الأساسي الجديد، ام انه لا زال ساري المفعول؟؟؟؟ ؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *