سطات تحتضن الملتقى الجامعي الأول للبيئة والتغيرات المناخية

تحتضن كلية العلوم القانونية والسياسية بجامعة الحسن الأول بسطات، أشغال الملتقى الجامعي الأول للبيئة والتغيرات المناخية يوم 5 يونيو المقبل بمشاركة 12 مؤسسة جامعية يمثلون مختلف جهات المملكة.

ويندرج هذا الملتقى في إطار ترصيد المعرفة والتفكير في قضايا البيئة عبر ربط الجامعة المغربية بالتحديات الناشئة من خلال الانفتاح على مختلف الفاعلين والمتدخلين والمهتمين بالشأن البيئي.

يأتي تنظيم هذا الملتقى البيئي في إطار انخراط واع ومسؤول يروم الاهتمام بقضايا البيئة التي أصبحت في صلب انشغالات ورهانات المجتمع والسياسات العمومية، منذ حظيت قضايا البيئة والتنمية المستدامة بعناية خاصة في الخطب والرسائل الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، ساهمت في النهوض بالجهود الدولية لرفع التحديات البيئية والإنخراط في مسار مواجهة وحل مختلف الإشكالات والقضايا العالمية، في مقدمتها ارتفاع وتيرة الإجهاد المائي وظاهرة الاحتباس الحراري وزيادة نسبة التلوث، وهي مؤشرات قوية على تصاعد احتمالات وقوع كوارث حقيقية تهدد فرص البقاء البشري والتنوع الإيكولوجي.

وتفاعلا مع المجهودات المبذولة من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بهذا الخصوص، يراهن الملتقى على التأسيس لمساهمة أولية في تكريس ثقافة التربية على المواطنة والوعي والثقافة البيئيين داخل الجامعة المغربية عموما وجامعة الحسن الأول على وجه الخصوص، في إطار استراتيجية العمل التي أطلقتها المؤسسة الجامعية قصد ملامسة كل القضايا ذات الصلة بالعلوم القانونية والسياسية وترصيد المعرفة لفائدة الطلبة في مختلف المجالات.

ويتزامن انعقاد الملتقى الجامعي الأول للبيئة والتغيرات المناخية مع الذكرى السنوية للاحتفاء باليوم العالمي للبيئة، بشراكة مع جمعية محاضري القانون البيئي في جامعات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وبحضور باحثين متخصصين في البيئة وقضايا التنمية المستدامة بلغ عددهم المائة: 42 منهم في حقل العلوم القانونية والسياسية والاقتصادية و44 منهم في حقل علم الجغرافيا و14 منهم في حقل العلوم الإنسانية وعلم الاجتماع. كما يراهن الملتقى على إبراز دور الهيئات المنتخبة من خلال حضور رئيس مجلس جهة الدار البيضاء سطات ورئيس المجلس الإقليمي لسطات ورئيس جماعة سطات وكذا فعاليات المجتمع المدني والهيئات السياسية ومؤسسات القطاع الخاص وممثلي المؤسسات الإعلامية بغرض تسليط الضوء على مواضيع ذات الصلة بالبيئة وحياة الإنسان من جهة وكيفية تنمية الموارد الاقتصادية والاستثمارية،بما يضمن الحفاظ على توازن بيئي يراعي مصالح جميع المتدخلين طبقا لمعايير وقيم العيش المشترك.

ويشمل برنامج الملتقى الجامعي الأول للبيئة عقد سلسلة ندوات وورشات متخصصة طيلة أشغال الملتقى تسبقها مداخلة تأطيرية لفضيلة الأستاذ المحجوب الهيبة عضو لجنة حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة.

كما سيعرف هذا الحدث إطلاق دينامية مصاحبة تهم تنظيم أنشطة تستهدف تحقيق الانفتاح على محيط الجامعة من خلال توقيع اتفاقيات شراكة وتعاون مع جماعات ترابية وهيئات مدنية ومؤسسات القطاع الخاص ذات الاهتمام المشترك، وتقاسم مشاريع الأبحاث والدراسات التي تعنى بقضايا البيئة والتنمية المستدامة مع الباحثين وهيئات المجتمع المدني عبر تنظيم ورشات موضوعاتية، علاوة على التنشيط الميداني للأندية الطلابية داخل فضاءات الكلية وإشراك الساكنة من خلال مسابقة ” الحي النظيف” بتنسيق مع مصالح المجلس الجماعي لمدينة سطات وهيئات المجتمع المدني ذات الاهتمام بمجال البيئة وكذا شركة التدبير المفوض

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *