نقابة fne بسيدي بنور تتصدى لشرط يقيد التباري على مناصب مدرسة الريادة والمديرة الإقليمي يستدرك

عبر المكتب الإقليمي  للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي بسيدي بنور عن استيائه لانفراد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بسيدي بنور  بإصدار مذكرة حول الترشيح للالتحاق بالمؤسسات المنخرطة في إطار مشروع مدارس الريادة، حيث تبين أنها تتضمن شرطا مجحفا يقصي جزءا من الشغيلة التعليمية من الإنخراط فيها .

وضعت المذكرة المذكرة شرط خلو ملف الأساتذة المترشحين للتباري على المناصب الشاغرة من أية عقوبة تأديبية وهو ما اعتبره المكتب النقابي استهدافا للأساتذة ضحايا التوقيفات الأخيرة وكل العقوبات التأديبية التعسفية، داعيا إلى السحب الفوري لهذا الشرط وفتح باب الترشيح للجميع في إطار تكافئ الفرص.

وقال الكاتب المحلي للجامعة الوطنية للتعليم fine التوجه الديمقراطي بالزمامرة الأستاذ محمد زنزون أن المدير الإقليمي وفور صدور بيان الجامعة الوطنية للتعليم fne ، أصدر استدراكا يلغى فيه الشرط المثير للجدل موجها عناية السيدات والسادة المديرات والمديرين إلى عدم اعتماده، وتقاسم فحوى هذا الاستدراك مع جميع السيدات والسادة الأستاذات والأساتذة بالسلك الابتدائي.

ويؤكد السيد المدير الإقليمي في استدراكه إلى أن الشرط التاني من شروط الترشيح للتباري على مناصب مدرسة الريادة قد صار لاغيا .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *