السلطات العمومية بالجديدة تواصل السهر على تنزيل قرار حظر التنقل الليلي في شهر رمضان

تواصل السلطات المحلية والأمنية تطبيق تدابير الحجر الليلي في مختلف أنحاء مدينة الجديدة من أول ايام رمضان تنفيذا للقرار الحكومي القاضي بمنع التجوال الليلي ابتداء من الساعة الثامنة ليلا إلى غاية الساعة السادسة صباحا .

دوريات مشتركة تغطي مختلف الاحياء والشوارع بالغضافة إلى السدود التي تنتشر في محاور طرقية حساسية لمراقبة حركة المرور والتحقق من توفر المواطنين على تراخيص التنقل بعد الساعة الثامنة وزجر المخالفين منهم ، كما تفرض مراقبة مشددة على المحلات التجارية والمقاهي والتأكد من مدى التزامها بالتنزيل السليم للقرار .

مجهودات فرضت على المواطنين التقيد بمنطوق القرار الحكومي وتفادي الجزاءات التي تتراوح بين الغرامة المالية والمتابعة القضائية ، حسب مستوى ونوع المخالفة .

هذا وقد كانت الحكومة قد قررت حظر التنقل الليلي، على الصعيد الوطني، يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة، ابتداء من فاتح شهر رمضان، مع الإبقاء على مختلف التدابير الاحترازية المتخذة، بالموازاة مع منع أداء صلاة التراويح التي خلفت ردود أفعال متباينة، إلى درجة أن البعض رفض الامتثال لهذا القرار بالسعي إلى إقامة تلك الصلاة بين بعض المجموعات التي تصدت لهم العناصر الأمنية باعتقالهم، ومنع مختلف التجمعات البشرية ليلا، وتشديد المراقبة على بعض المقاهي التي يحاول أصحابها الاشتغال بعيد عن أعين السلطة، بالرغم من قرار الإغلاق الليلي الذي أثر على مجموعة من الأنشطة التجارية التي كانت تزدهر خلال فترة ما بعد الإفطار في شهر رمضان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *